مجلة العلوم التربوية و النفسية

أساليب الاتصال داخل الأسرة وعلاقتها بتوكيد الذات لدى عينة من تلميذات الصف السادس ابتدائي بمدينة جدة

أساليب الاتصال داخل الأسرة وعلاقتها بتوكيد الذات
لدى عينة من تلميذات الصف السادس ابتدائي بمدينة جدة

فاطمة محسن شاهر العوفي

التوجيه والإرشاد التربوي || معهد الدراسات العليا التربوية || جامعة الملك عبد العزيز || جدة || المملكة العربية السعودية

[button link=”https://doi.org/10.26389/AJSRP.R160117″ type=”big” color=”orange”] DOI[/button] [button link=”https://www.ajsrp.com/journal/index.php/jeps/article/view//3″ type=”big”] PDF[/button]

[tabs slidertype=”top tabs”] [tabcontainer] [tabtext]الملخص:[/tabtext] [/tabcontainer] [tabcontent] [tab] هدفت الدراسة إلى التعرف على العلاقة بين أساليب الاتصال داخل الأسرة وعلاقتها بتوكيد الذات لدى عينة من تلميذات الصف السادس بالمرحلة الابتدائية بجدة، وقد استخدمت الباحثة المنهج الوصفي الارتباطي المقارن، وتم اختيار مقياس أساليب الاتصال داخل الأسرة، ومقياس توكيد الذات، تم تطبيقهما على عينة عشوائية من (252) تلميذة بالصف السادس ابتدائي بمدينة جدة، وكشفت نتائج الدراسة الآتي: – كان الأسلوب اللوام أو الهجومي الأعلى شيوعاً بين أساليب الاتصال داخل الأسرة، وذلك بمتوسط (24.60)، يليه الأسلوب غير التوكيدي بمتوسط (22.98)، وفي الترتيب الثالث الأسلوب المناور بمتوسط (19.63)، وفي الأخير جاء الأسلوب التوكيدي بمتوسط (15.51)، كما حقق السلوك التوكيدي مستوى (متوسط) وذلك بمتوسط (44.87) ونسبة مئوية وقدرها (56.08%). – توجد علاقة إيجابية ذات دلالة إحصائية بين جميع أساليب الاتصال داخل الأسرة وبين توكيد الذات للتلميذات، فيما عدا الأسلوب المناور، توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات درجات أساليب الاتصال تبعاً لاختلاف المستويات التعليمية للوالدين، توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات درجات التلميذات تبعاً لاختلاف المستوى الاقتصادي للأسرة أما في الأسلوبين (العقلاني والمناور) فلم تكن هناك دلالة فروق بين المجموعات، توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات درجات التلميذات تبعاً لاختلاف ترتيب التلميذة في أسرتها ماعدا الأسلوبين (اللوام أو الهجومي والتوكيدي) فلم تكن هناك دلالة فروق بين المجموعات، توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين درجات التلميذات في أساليب الاتصال تبعاً لاختلاف حجم أسرهن وذلك في الأسلوب (اللوام أو الهجومي) وكانت لصالح اللواتي ينتمين لأسر ممتدة، بينما كانت الفروق في الأسلوبين (التوكيدي؛ والعقلاني) لصالح اللواتي ينتمين لأسر نووية، ولم توجد دلالة فروق في الأسلوبين (غير التوكيدي؛ والمناور)، كما توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات درجات توكيد الذات تبعاً لاختلاف المستويات التعليمية للوالدين لصالح التلميذات اللواتي كان المستوى التعليمي لوالديهم جامعي، وتوجد فروق في توكيد الذات تبعاً لاختلاف المستوى الاقتصادي للأسرة لصالح من كان دخل أسرهن أقل من (5000)، لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات درجات التلميذات على مقياس توكيد الذات تبعاً لاختلاف ترتيب التلميذة في أسرتها، وتبعاً لاختلاف حجم الأسرة، وفي ضوء نتائج تم تقديم مجموعة من التوصيات والمقترحات. الكلمات المفتاحية: أساليب. الاتصال. الأسرة. توكيد الذات. تلميذات السادس ابتدائي. مدينة جدة.[/tab] [/tabcontent] [/tabs]

Styles of Communication inside Family and its Relation
with the Self-Affirmation of the Sixth Grade Primary School in Jeddah

[tabs slidertype=”top tabs”] [tabcontainer] [tabtext]Abstract:[/tabtext] [/tabcontainer] [tabcontent] [tab] The aim of this study was to identify the relationship between communication styles within the family and its impact on self-affirmation on female students at the sixth-grade primary school in Jeddah. This study was conducted on a sample of 252 students which were selected randomly. The researcher used the correlative/ comparative descriptive approach in conducting this particular study. Scales of both communication styles as well as self-affirmation were chosen and the following results were obtained. The method supplies or top offensive common methods of communication within the family by medium (24.60), followed by an average affirmative method (22.98) and third style skylights average (19.63), finally came the affirmative method average (15.51), affirmative behavior also achieved Level (average), median (44.87) and a percentage of (56.08%). A positive relationship with a statistic significant was existed between all communication styles and self-affirmation of the participants except for the manipulative style. In addition, differences with a statistic significant were discovered between the medium degrees of communication styles and parents’ level of education. Furthermore, differences with a statistic significant were appeared on the participants’ medium degrees according to their family economic status. Conversely, no differences were pointed out for the manipulative and assertive styles. Moreover, differences with a statistic significant were noted on the participants, medium degrees in accordance with their birth order in the family. No differences were marked between participants for the aggressive and affirmative styles. Additionally, differences with a statistic significant were found between the participants, degrees in communication styles and their family size especially in the aggressive style. These differences were clear for those with an extended family while the differences between the affirmative and assertive styles were for students related to a nuclear family. No differences were obtained between both styles the passive and the manipulative. Furthermore, differences with a statistic significant were revealed between the participants, medium degrees of self-affirmation and their family level of education for those with post-secondary education parents. Similarly, differences were observed between the participants, self-affirmation and their family economic status for those with an outcome less than (5000) Riyals. Finally, based on the current study there were no differences with statistic significant among participants, medium degrees on their self-affirmation according to their birth order and their family size. In light of this study, several recommendations and future research were suggested. Keywords: methods. Contact. Family. Self-affirmation. Primary 6 pupils. Jeddah. [/tab] [/tabcontent] [/tabs]

اترك تعليقاً

==> أرسل بحثك <==